زرع الحاجب
قد يحدث تساقط الحاجب نتيجة للصدمة والحريق والحوادث وبعض الشكايات الجلدية. ويمكن إعادة تكوين الحاجب المفقود و تكثيف الحاجب الموجود أو زيادة سماكتها أو إعادة تشكيلها في النموذج المطلوب من خلال عملية زرع الحاجب.
عملية زرع الحاجب تتكون أيضا من أخذ وزرع الجذور ممن منطقة الرقبة التي لها ميزة عدم التساقط وراثيا. يتم أخذ الجذور بطريقة FUE وزرعها في المنطقة المحددة لزرع الحاجب قبل العملية كل واحد منها على حد سواء. فعملية فتح القنوات التي سيتم إليها الزرع مهمة جدا لأنها تعد من العمليات التجميلية لكونها داخل الوجه. فأساس زرع الشعر هو الطبيعة. يتم وضع الجذور المأخوذة إلى منطقة الزرع بزاوية واتجاه معين. ولا بد من أن نتذكر أن الجذور تمتد دائما لأنها تأخذ من منطقة الرقبة. ولذلك يجب تقصير الحاجب بشكل الدوري.

زرع اللحية
تعد اللحية بين الرجال من أكسسوارات الوجه ورموز الوضع الاجتماعي. ويمكن إعادة تكوين اللحية المفقودة و تكثيف اللحية الموجودة أو زيادة سماكتها أو إعادة تشكيلها في النموذج المطلوب من خلال عملية زرع اللحية. كما يمكن إخفاء آثار العمليات الجراحية والحوادث المختلفة بعملية زرع اللحية، ويمكن الحصول على مظهر جمالي في الوجه.
يمكن تطبيق عملية زرع اللحية من خلال أخذ الجذور من منطقة الرأس كما يمكن أخذها من المواقع المحددة من اللحية. ويتم وضع الجذور المأخوذة إلى القنوات وفقا لاتجاهات جذور اللحية الطبيعية. وبذلك يتم الوصول إلى شكل اللحية الطبيعي و الدائم بعد عملية الزرع.

زرع الشوارب
قد يأدي بعض الصدمات والحوادث إلى فقدان الشوارب او المشاكل الجمالية فيها. فإن عملية زرع الشعر في مثل هذه الحالات توفر الحصول على إعادة الشوارب بالطرق الطبيعية من خلال وضع الجذور المأخوذة من شعر المريض الى القنوات المفتوحة. كما يمكن إخفاء آثار الجراحة إن وجدت.
الشوارب المزروعة لا يمكن تمييزها عن الشوارب العادية، فيمكن حلقها بشكل يومي أو تركها. ولكن عملية زرع الشوارب تختلف من عملية زرع الشعر من حيث الدقة لذلك يجب تطبيقها من قبل الخبراء.
TOP